24 ساعة

 عاجل

لأو مرة..بتنسيق مع “ناسا” الأمريكية مغاربة يجرون حوارا مثيرا مع قيادة محطة الفضاء “إ.س.س” على بعد 400 كيلومترا

لأو مرة..بتنسيق مع “ناسا” الأمريكية مغاربة يجرون حوارا مثيرا مع قيادة محطة الفضاء “إ.س.س” على بعد 400 كيلومترا
03 يناير 2018 - 20:12

أجرى طلاب مغاربة، الأربعاء، أول اتصال من نوعه في البلاد، مع رواد محطة الفضاء الدولية “إ.س.س” من الرباط. وطرح طلاب المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط ، على رائد الفضاء مارك فاند هي، العديد من الأسئلة المتعلقة بتكنولوجيا الفضاء والحياة هناك.

وخلال جوابه عن أسئلة الطلاب، أوضح رائد الفضاء مارك فاند هي، أن “التجارب التي يجرونها في الفضاء لها انعكاسات إيجابية على الإنسانية”، بحسب مراسل وكالة الأناضول.وحول انعكاس البقاء في الفضاء على صحته، وعلى عدد من القطاعات من قبيل الطب، أوضح أن “ذلك يساعد البشر في الأرض على كيفية الأكل بشكل صحي، كما هو معمول به في الفضاء، بالإضافة إلى بعض الأشياء المتعلقة بالتوازن الصحي”.وقال إن “رواد الفضاء يقومون ببعض التمرينات، فضلاً عن تناول بعض الأدوية كل ساعتين، بهدف الوقاية من أمراض الكلى والقلب”، مشيرا إلى أن رواد الفضاء أجروا عددًا كبيرًا من التجارب، لافتًا إلى أن هناك بعض الريبوتات التي تساعدهم في العمل.

يشار إلى أن إجراء الاتصال تم بتنسيق مع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، وتدور محطة الفضاء الدولية “إ.س.س” حول مدار أرضي منخفض على ارتفاع 400 كيلومتر، وتقوم بنحو 16 دورة في اليوم الواحد حول الأرض منذ إطلاقها سنة 1998. ويشتغل بالمحطة بصفة دائمة طاقم دولي مكرس للبحث العلمي في مجال الفضاء، وهو برنامج فضائي أطلقته ونفذته في البداية وكالة “ناسا”، وتم تطويره بالاشتراك مع وكالة الفضاء الاتحادية الروسية “فكا”، بمشاركة الوكالات الأوروبية واليابانية والكندية.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

تابعنا على الفيسبوك

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل الحكومة مسؤولية فاجعة الصويرة ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...