24 ساعة

 عاجل

صحافيو “آخر ساعة” ينفذون وقفة صامتة للاحتجاج على طردهم و40 تنظيما مهنيا وجمعويا يؤازرون ضحايا “العماري”

الخميس 16 نوفمبر 2017 - 11:57
صحافيو “آخر ساعة” ينفذون وقفة صامتة للاحتجاج على طردهم و40 تنظيما مهنيا وجمعويا يؤازرون ضحايا “العماري”
اسامة بلفقير - الرباط

نظمت اللجنة النقابية المشتركة، لصحافيات وتقنيات وصحافيي وتقنيي مجموعة “آخر ساعة” التي أسسها إلياس العماري قي دجنبر 2015، مساء أمس الأربعاء بمسرح محمد الخامس بالرباط بمناسبة اليوم الوطني للإعلام، وقفة احتجاجية صامتة لمدة 10 دقائق، في قلب قاعة المسرح، كشكل من أشكال الاحتجاج على ما تعرضوا له من طرف إدارة المؤسسة المذكورة.
وأكدت مصادر من داخل الاحتفال، أن الحاضرين في الاحتفال باليوم الوطني للصحافة والإعلام الذي تنظمه وزارة الاتصال والنقابة الوطنية للصحافة، تفاجؤوا بالخطوة الاحتجاجية التي اعتبروها حضارية، و التي اختار المفصولين من المجموعة تنفيذها، حيث تفاعل الحضور مع المحتجين الصامتين بالوقوف والتصفيق لهم وهم يجوبون صفوف المسرح، كشكل تضامني مع زملائهم المحتجين، وذلك بعد تهرب كريم البناني من الحضور لجلسة الاستماع التي كان من المفروض عقدها يوم الاثنين من الأسبوع الجاري وذلك بمفتشية الشغل، حسب المحتجين.
كما أوضحت مصادر من داخل “المطبخ الداخلي” لمجموعة “آخر ساعة”، أن إدارة المؤسسة قامت أول أمس الثلاثاء بتسريح العاملين بموقع “لاديبيش، الناطقة بالفرنسية، ولتستمر بذلك حلقات انهيار “الامبراطورية” الإعلامية التي قيل بأنه رصد لها أكثر من 7 مليار درهم.
وتعود تفاصيل هذا الملف، إلى بداية الشهر الجاري بعدما قررت إدارة المؤسسة المملوكة لرجل الأعمال كريم بناني أحد أوجه الظل في “امبراطورية” إلياس العماري، تسريح أكثر من 34 صحافيا وتقنيا، وقبل أن يعلن العاملون بهذه المؤسسة عن خطوات احتجاجية بعد أن جرى تهديدهم من طرف السفير السابق للمملكة عبد القادر الشاوي، من أجل قبولهم تعويضات هزيلة لا ترقى حتى براتبه الشخصي.
وجدير بالذكر أن مقر النقابة الوطنية للصحافة بالدار البيضاء، عرف أول أمس الثلاثاء تشكيل لجنة للدعم والتضامن مع الصحافيين المطرودين، وهي اللجنة التي عرفت حضور أكثر من أربعين جمعية وهيئة مدنية وسياسية، للتضامن مع العاملين بمجموعة “آخر ساعة” التابعة لشركة “بيغ ميديا”، والمطرودين في إحدى أضخم عملية فصل تقوم بها مؤسسة إعلامية وطنية”.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

تابعنا على الفيسبوك

تطبيق 24 ساعة

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

إشتراكوا في نشرتنا الإخبارية

اشترك الآن في نشرة 24 ساعة الإلكترونية لتصلك آخر المستجدات على مدار الساعة