24 ساعة

 عاجل

غليان داخل المجموعة الإعلامية “أخر ساعة”.. والنقابة تطالب بفتح تحقيق

غليان داخل المجموعة الإعلامية  “أخر ساعة”.. والنقابة تطالب بفتح تحقيق
27 أكتوبر 2017 - 11:45

أصدر المكتب النقابي لإعلاميات اللجنة النقابية وإعلامي مجموعة “آخر ساعة” التابعين للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، والاتحاد المغربي للشغل بلاغا، ردا على بلاغ إدارة مجموعة “آخر ساعة” الإعلامية، المنشور بالصفحة الأولى من عدد اليوم الجمعة.
ووضح المكتب النقابي للمجموعة أن الصحافيون والتقنيون العاملون بمجوعة “آخر ساعة” التابعة لشركة “بيغ ميديا هوس” فوجئوا بالبلاغ الصادر في جريدة آخر ساعة لعدد الجمعة 27 أكتوبر 2017، بخصوص موضوع التطورات التي تشهدها المجموعة وخصوصا ما تداولته وسائل الاعلام مؤخرا، بعزم المسؤولين عن المجموعة تسريح عدد من العاملين، في إحدى أضخم عملية فصل تقوم بها مؤسسة إعلامية وطنية”.
وأضاف البلاغ النقابي: “وفِي الوقت الذي كان فيه الصحافيون والعاملون ينتظرون من الإدارة إبلاغهم بشكل رسمي حول فحوى ما أسماه البلاغ “الإشاعات” الصادرة عنها، وتطمين المعنيين بالأمر أو إخبارهم بحقيقة الأمور ومسارها. أو على أقل تقدير فتح قنوات الحوار، تطالعنا الإدارة أو من يتصرف باسمها ببلاغ لا يكذب الأخبار الرائجة، بل يؤكد بالملموس أن تلك “الإشاعات” أضحت حقيقة واضحة لا غبار عليها”.

واستنكر المكتب النقابي بشدة الطريقة غير القانونية وغير الأخلاقية وغير المهنية التي انتهجتها إدارة مجموعة “آخر ساعة” لتبليغ قرارها إلى الصحافيين والعاملين.

– وأعلنت النقابة عن رفضها المطلق لهذا السلوك الذي ينم عن احتقار للصحافيين والعامليين، ونعلن تشبثنا بنجاح هذه المقاولة وبضمان الحق في العمل، كما نطالب بفتح تحقيق في الاختلالات التي أقرت بها الإدارة في بلاغها.

وأضاف البلاغ “وننبّه الإدارة إلى أن قرارها لا يستند على أي أساس قانوني ويتعارض مع كل التشريعات المعمول بها وطنيا سواء قانون الشغل أو الاتفاقية الجماعية.

وأكد المجلس النقابي أن متشبث بالجلوس إلى طاولة الحوار مع الممثل القانوني الأسمى للمؤسسة، ونرفض التحاور مع أي جهة أخرى.

واستغرب المكتب المبررات التي أوردها البلاغ بوجود أزمة مالية واقتصادية بالمجموعة، وهي الأزمة التي لم تظهر مؤشراتها ولا يمكن بأي حال تحميل الصحافيين والعاملين مسؤوليتها ولا البحث عن حلول لها على حسابهم.
وأكد البلاغ أن الصحافيين والتقنيين مستعدين بتنفيذ برنامج نضالي تصعيدي، يبدأ بوقفة صامتة لمدة عشرة دقائق وحمل الشارة الحمراء يوم الأحد 29 أكتوبر الجاري، ستليها خطوات تصعيدية أخرى سنعلن عنها في حينه

كما تعلن التنسيقية النقابية بمجموعة “آخر ساعة” الإبقاء على اجتماعها مفتوحا لمواكبة كل المستجدات والتطورات واتخاذ كل الإجراءات الملائمة لمواجهتها.

ونهيب بالهيئات النقابية والحقوقية والإعلامية والمدنية لدعم مطالبنا المشروعة والعدالة ومساندتنا في معركتنا النضالية.
يشار إلى أن العاملين بجريدة أخر ساعة نظموا صباح يومه الجمعة وقفة احتجاجية لمدة 10 دقائق، في قلب قاعة تحرير الجريدة، احتجاجا على “مخطط التسريح الجماعي لعدد من العاملين بالجريدة.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

تابعنا على الفيسبوك

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل الحكومة مسؤولية فاجعة الصويرة ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...