24 ساعة

 عاجل

عبد المولى عبد المومني يكشف ثمرة عمل التعاضدية ويشيد بتطور خدماتها

الثلاثاء 25 يوليو 2017 - 21:25
عبد المولى عبد المومني يكشف ثمرة عمل التعاضدية ويشيد بتطور خدماتها
حوراء استيتو

استعرض رئيس التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية عبد المولى عبد المومني، حصيلة التعاضدية خلال الأسدس الأول من سنة 2017 وكذا لعرض نتائج إستطلاع الرأي الذي أجرته التعاضدية العامة لقياس مدى رضا المنخرطين عن الخذمات المقدمة لهم، وذلك خلال ندوة صحفية اليوم الثلاثاء 25 يوليوز.

وقال عبد المولى عبد المومني في عرضه لتقرير التعاضدية إن “هذه الاخيرة دفعت خلال النصف الأول من سنة 2017 ما يزيد عن 8 ملايير و500 مليون سنيتم لمنخرطيها كمقابل لمجموع التعويضات المسداة لهم, مسجلة بذلك ارتفاعا مقارنة مع مجموع التعويضات التي تم إسدائها للمنخرطين خلال سنة 2008، حيث ارتفع من 7 ملايير 800 مليون سنيتم خلال سنة 2008 إلى 8 ملايير و500 مليون سنتيم خلال الأسدس الأول من سنة 2017 بمعدل تطور وصل إلى 8%”.

وأضاف عبد المومني أن “التعاضدية استطاعت أن تعالج أزيد من 682 ألف ملف مرض خلال الأسدس الأول من سنة 2017 بكلفة مالية فاقت 5 ملايير سنتيم، متجاوزة بذلك عدد الملفات المعالجة خلال سنة 2008 التي لم تتجاوز 654 ألف ملف مرض بكلفة مالية بلغت 4 ملايير سنيتم. كما تمكنت سنة 2016 من معالجة أزيد من مليون و400 ألف ملف مرض بكلفة مالية تجاوزت 8ملايير سنتيم و400ألف بارتفاع وصل إلى89%”.

وأكّد نفس المسؤول أن “التعاضدية تمكنت من تحسين مبالغ الأرصدة المالية بالخزينة ما بين 2008 والأسدس الأول من سنة 2017 بنسبة تطور إجمالي بلغت 167 في المائة، وذلك نتيجة لسياسة ترشيد النفقات والحرص بالأساس على صرف الاعتمادات المالية في الخدمات المقدمة للمنخرطين”.

وأوضح عبد المولى عبد المومني ” أن التعاضدية قامت بكشف استطلاع لقياس مدى رضا المنخرطين عن خدمات المقدمة لهم من طرف التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بأن 60% من المنخرطين راضون عن الخدمات التي توفرها لهم التعاضدية العامة، وبالإضافة إلى ذلك عبر % 68 من المستجوبين عن استعدادهم للدفاع عن خدمات ومكتسبات القطاع التعاضدي التي سيجهز عليها قانون التعاضد. وأكد% 68 من المستجوبين بأنه سبق لهم الاستفادة من الخدمات الصحية التي تقدمها التعاضدية”.

وأشار رئيس التعاضدية الى أن هذه الاخيرة ” تمكنت من خلق فضاءات الإستقبال و تحسين خدماته و الخفض من مدد انتظار المنخرطين في جل هذه الفضاءات. ففي الرباط تم التقليص من مدة الإنتظار إلى ما بين 3و5 دقائق وبالفضاءات الخارجية إلى ما بين 8 و10 دقائق ودقيقتان بمكاتب القرب.”

وتجدر الاشارة الى أن الندوة عرفت حضور أعضاء الاتحاد الافريقي للتعاضد، و كذا أعضاء المجلس الاداري وعدد من موضفي وأطر التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية.

 

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

في الواجهة

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف