24 ساعة

 عاجل

حريق مهول يشب في مركز التكوين المهني بتاونات و يخلف خسائر جسيمة

الأحد 23 يوليو 2017 - 15:55
حريق مهول يشب في مركز التكوين المهني بتاونات و يخلف خسائر جسيمة
حوراء استيتو

24 ساعة_فاس

اندلع حريق مهول بمركز التكوين المهني بتاونات، يوم الجمعة 21 يوليوز الجاري، مما خلف خسائر مادية كبيرة.

وقالت مصادر لـ24 ساعة: “إن الحريق قد  أتى على ورشة إصلاح هياكل السيارات “طولي” و لولا محاصرته لكان قد انتقل الى محترف نجارة الخشب دون أن يخلف خسائر بشرية”.

وأضافت المصادر أن أسباب الحريق ترجع الى استعمال سوائل قابلة للإشتعال تستعمل في صباغة طاولات مخصصة للمدارس.

وأوضحت نفس المصادر أن صناعة الطاولات تدخل في المشروع الذي أثار ضجة كبرى قبل أسابيع بعدما أمر المدير العام لمكتب التكوين المهني العربي بن الشيخ مؤسسات التكوين المهني بصنع أزيد من 300 ألف طاولة و 146 ألف كرسي و مثلها من السبورات.

 

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

3 تعليقات

  1. رشيد
    رشيد يوليو 23, 21:12

    كانت هذه اؤلى الخسائر التي تكبدها القطاع نتيجة القرار الغير المسبوق و الغير المحسوب لكاتب الدولة ، و ذلك باستغلاله لمكونين اعتادوا على تلقين مهارات لانتاج نماذج مبسطة و متدربين غير مؤهلين لا نفسيا و لا جسديا و لا تقنيا لانتاج العدد الهائل من الطاو الطاولات مقابل وعود التعويضات الغير المضمونة .

    الرد على هذا التعليق
  2. عبد السلام الفحصي
    عبد السلام الفحصي يوليو 26, 00:39

    وأنا متأكد من أن هناك المزيد من الكوارث ستقع بالعديد من المؤسسات التكوينية التي حولها بن الشيخ إلى ورشات تختلط فيها أشغال النجارة بالمطالة والقدارة مع غياب تام لوسائل الصحة والسلامة بالإضافة إلى العنصر البشري الذي لن يقوى على تنفيذ مشروع الطاولات والكراسي السبورات لأنه غير مؤهل لمثل هذا المجهود الجبار.
    كان على بن الشيخ أن يبدأ بتدريب مكونيه ومتدربيه لسد حاجيات ممؤسسات مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل من هذه التجهيزات التي أصبحت متلاشية ونادرة بجل المعاهد.

    الرد على هذا التعليق
  3. عبد السلام الفحصي
    عبد السلام الفحصي يوليو 26, 00:56

    بن الشيخ يريد فقط تلميع صورته على حساب البؤساء من مكونين ومتدربين تم حرمانهم من قضاء العطلة الصيفية السنوية مع ذويهم والاستعداد لموسم تكويني جديد لربما سيكون أصعب من سابقيه بسبب إصرار القائمين على هذا القطاع على إفراغه من مهامه التي أسس من أجلها ويبقى لهم فقط أن يعملوا على تعديل أو إلغاء الظهير الشريف المؤسس لهذا المكتب كما فعلوا مع القانون الذي يعطي الحق لموظفي المكتب الانخراط في CNOPS وغيره من القوانين ذات الصلة وووووووو…..

    الرد على هذا التعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف