24 ساعة

 عاجل

بنك المغرب: انخفاض الاحتياطيات الدولية ب15,8% إلى حدود 14 يوليوز2017

السبت 22 يوليو 2017 - 20:44
بنك المغرب: انخفاض الاحتياطيات الدولية ب15,8% إلى حدود 14 يوليوز2017
هيئة التحرير

و م ع

أفاد بنك المغرب بأن صافي الاحتياطيات الدولية بلغ 202,2 مليار درهم، إلى حدود 14 يوليوز 2017، مسجلا انخفاضا بنسبة 15,8 في المائة بالمقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأوضح بنك المغرب، الذي نشر مؤخرا مؤشراته الأسبوعية من 13 إلى 19 يوليوز 2017، أن هذه الاحتياطات سجلت من أسبوع إلى آخر ارتفاعا بنسبة 0,3 في المائة.

وخلال هذه الفترة، بلغ إجمالي مبلغ تدخلات البنك 65,7 مليار درهم، منها 59 مليار درهم تم ضخها على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض، ومبلغ 4,5 ملايير درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، و2,3 مليار درهم عن طريق تسبيقات لمدة 24 ساعة.

وبحسب البنك المركزي، فقد بلغ سعر الفائدة ما بين البنوك 2,32 في المائة، في حين تراجع حجم المبادلات من 8,2 ملايير درهم إلى 6,9 ملايير درهم.

وخلال طلب العروض ليوم 19 يوليوز (تاريخ الاستحقاق حدد في 20 يوليوز 2017)، بنك المغرب قد ضخ مبلغ 64 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام.

وبخصوص نشاط البورصة، أوضح المصدر ذاته أن مؤشر (مازي) سجل انخفاضا بنسبة 1,4 في المائة لينخفض بذلك أداؤه السلبي إلى نسبة 0,5 في المائة منذ بداية السنة، مشيرا إلى أن هذا التطور الأسبوعي يعزى أساسا إلى الانخفاضات المسجلة على مستوى المؤشرات القطاعية “البنوك” بـ1,3 في المائة، و”الاتصالات السلكية واللاسلكية” بـ1,6 في المئة، و”الصناعات الغذائية” بـ6,1 في المئة و”البناء ومواد البناء” بـ1,2 في المائة.

في المقابل، ارتفعت قيمة مؤشر “العقار” بـ1,3 في المائة.

وبخصوص الصفقات فقد بلغت، بعد حجم قدره 1,1 مليار درهم أسبوعا من قبل، 1,2 مليار درهم، منها 968,4 مليون تحققت تقريبا في السوق المركزية.

وأشار بنك المغرب إلى أنه خلال الأسبوع ذاته، تراجع سعر صرف الدرهم بنسبة 0,19 في المائة مقابل الأورو، وارتفع بنسبة 0,31 في المائة مقابل الدولار.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف