24 ساعة

 عاجل

المغرب يرفع حصة المنح لفائدة الطلبة السنغاليين إلى 150 مقعدا

السبت 22 يوليو 2017 - 13:46
المغرب يرفع حصة المنح لفائدة الطلبة السنغاليين إلى 150 مقعدا
حوراء استيتو

24 ساعة_و م ع

أعلن السفير مدير عام الوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال، أمس الجمعة 21 يوليوز بدكار، قرار المغرب رفع حصة المنح لفائدة الطلبة السنغاليين بمؤسسات التعليم العالي بالمملكة من 100 إلى 150 مقعدا.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة المختلطة المغربية السينغالية المهتمة بالتكوين والتبادل الطلابي بين البلدين، حضره ممثلون عن الوكالة المغربية للتعاون الدولي، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وسفير المغرب بدكار، طالب برادة، إضافة إلى أطر عليا بوزارة التعليم العالي بالسنغال.

وقال مثقال في تصريح عقب توقيع محضر الاجتماع، إنه تم خلال هذا اللقاء “التنويه بعودة المغرب للاتحاد الافريقي، وكذا بالشراكة الاستراتيجية للتعاون بين المغرب والسنغال، والتي تكرس تطلعات الملك محمد السادس والرئيس السنغالي ماكي سال إلى جعلها نموذجا مبتكرا ومتجددا ومعززا للتعاون جنوب- جنوب يكون في خدمة التنيمة المشتركة لقارتنا”.

وأبرز مثقال أن الأمر يتعلق بشراكة نموذجية شاملة ومتعددة الأشكال ، يحتل فيها التكوين وتثمين الرأسمال البشري مكانة متميزة من أجل افريقيا قوية و متضامنة، كما أكد على ذلك الملك محمد السادس في خطاب أبيدجان عندما شدد على أن نموذج التعاون الذي يسعى إليه المغرب يؤكد على أن “إفريقيا مطالبة اليوم بأن تضع ثقتها في إفريقيا”.

وأشار إلى أنه تم في هذا الصدد، الاتفاق على رفع حصة المنح الدراسية في الجامعات والمدارس العليا المغربية المخصصة للطلبة السنغاليين من 100 إلى 150 مقعدا ابتداء من الدخول الأكاديمي المقبل”.

كما جرى الاتفاق على تطوير اليات التوجيه و المردودية مع الرفع من مستوى ولوج الطلبة المسالك والتخصصات العلمية وتحسين شروط مواصلة الدراسات العليا وتوجيهها لخدمة أهداف التنمية بالبلدين.

وأضاف أن الاجتماع بحث أيضا إمكانية تعزيز التبادل بين الباحثين الجامعيين من جامعات المغرب والسنغال، كما تم الاتفاق على تعزيز العمل من الجانبين على تحسين ظروف استقبال الطلبة بالمغرب والسنغال من خلال نظام معلوماتي سيتم إحداثه قريبا لهذا الغرض.

كما تم الاتفاق على توسيع مقاربة التعاون في مجال التكوين لتطال البحث العلمي من خلال التفكير في الدخول في شراكات مع فاعلين آخرين عبر الوكالة المغربية للتعاون الدولي لتطوير البحث العلمي بالبلدين، و تمويل المشاريع العلمية لخدمة أهداف التنمية المستدامة.

من جانبه، أكد مدير التعاون والشراكة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، نور الدين التوهامي، أن اجتماع اللجنة المختلطة المغربية السنغالية شكل مناسبة للوقوف عند حصيلة السنة الماضية في ما يتعلق بحركية الطلبة بين البلدين، والمشاكل والصعوبات التي يواجهونها.

وأضاف التوهامي في تصريح مماثل أنه تم أيضا بحث توزيع المقاعد التي يخصصها المغرب للطلبة السنغاليين والتي تم رفعها “بشكل جوهري”، وذلك حسب الحاجيات المعبر عنها من الجانب السنغاليين.

وأشار، من جهة أخرى، إلى أنه تم التفكير في تعزيز التعاون الثنائي ليشمل، إلى جانب التبادل الطلابي، التنسيق بين الجامعات المؤسسات وتمكينها من التعاون في إطار المصلحة العامة، من أجل تحسين حركية الباحثين والأساتذة، والاشتغال على مشاريع مشتركة وبحث سبل تمويلها.

وحسب التوهامي، سيتم إحداث شبكة للجامعات المغربية والسنغالية تضم مؤتمر رؤساء الجامعات المغربية، عن الجانب المغربي، وشبكة مدراء الجامعات بالسنغال، ستعقد أول اجتماع لها مطلع السنة المقبلة بهدف إطلاق تعاون حقيقي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، ولاسيما على مستوى سلكي الماستر والدكتوراه.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف