24 ساعة

 عاجل

التوقيع على عقد تشييد أكبر برج في القارة الإفريقية بالرباط

السبت 22 يوليو 2017 - 10:15
التوقيع على عقد تشييد أكبر برج في القارة الإفريقية بالرباط
حوراء استيتو

24ساعة ـ متابعة

أعلنت مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية (بنك إفريقيا) عن التوقيع، يوم الخميس بالدار البيضاء، على عقد لتشييد برج أبي رقراق بالرباط، مع المجموعة الصينية لبناء السكك الحديدية والمجموعة المغربية للأشغال العامة والبناء (تي.جي.سي.سي).

وذكر بلاغ للمجموعة البنكية أن هذه البناية، الممتدة على طول 250 مترا والمكونة من 55 طابقا، ستكون أكبر برج في إفريقيا وستشتمل على منشآت سكنية وفندقية ومكاتب.

وأورد البلاغ عن رئيس مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية (بنك إفريقيا) عثمان بنجلون أن ثمة “تعهدا مشتركا” لجعل برج الرباط أبي رقراق “معلمة بارزة في المشهد الحضري، والاقتصادي، والثقافي والسياحي للمغرب”، مذكرا بإشراف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في 9 مارس 2017، على إعطاء انطلاقة أشغال هذا البرج.

من جهته، عبر رئيس المجموعة الصينية زهو لي، عن شكره لمجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية “للثقة” التي وضعتها فيها من أجل المساهمة في تشييد هذا المشروع الكبير.

من جانبه، أشاد رئيس مجموعة (تي.جي.سي.سي) المغربية محمد بوزوبع، برؤية عثمان بنجلون، الذي “حقق عددا من المشاريع المساهمة في إشعاع الاقتصاد المغربي في بلدنا والخارج”.

كما أشاد المهندسان رفاييل دو لاهوز وحكيم بنجلون، بـ”الفرصة الاستثنائية” التي أتيحت لهما من أجل إنجاز مشروع من هذا الحجم، مشددين على أهمية التحلي بـ”روح الفريق” و”التعاون بين المهندسين” التقنيين والمعماريين.

يذكر أن المجموعة الصينية لبناء السكك الحديدية تعد أحد أكبر الشركات في مجال البناء بالعالم، حيث تقود أنشطتها في أكثر من 120 دولة، لتشمل مجالات النقل والسكك الحديدية والطرق والطاقة والأشغال العمومية والبناء السكني والصناعة والتجارة واللوجيستيك والاستثمار والمالية.

أما المجموعة المغربية للأشغال العامة والبناء (تي.جي.سي.سي) فتعتبر أحد أهم الشركات في مجال تشييد البنيات التحتية والسكنية بالمغرب، حيث ساهمت في إنجاز عدد من المشاريع الكبرى.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

في الواجهة

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف