24 ساعة

 عاجل

المكتب الوطني للسكك الحدیدیة يطلق عرضا جدیدا خاصا بالجھة الشرقیة

الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 23:48
المكتب الوطني للسكك الحدیدیة يطلق عرضا جدیدا خاصا بالجھة الشرقیة
حوراء استيتو

24 ساعة_ و م ع

أطلق المكتب الوطني للسكك الحدیدیة ابتداء من 28 یونیو 2017 عرضا جدیدا خاصا بالجھة الشرقیة، وذلك من خلال تخصيص ما مجموعه 22 قطارا یومیا للجھة من أجل تسھیل حركیة المسافرین من و إلى الناظور ووجدة.

وأوضح بلاغ للمكتب، أنه ” في إطار التحسین المستمر للخدمات لمواكبة الاحتیاجات المتنامیة لزبنائه وتسھیل حركیة المسافرین، عزز المكتب برنامج النقل المتعلق بهذه المنطقة من خلال تسهيل حركية المسافرين من وإلى الناظور ووجدة”.

وأضاف المصدر ذاته أنه سیجوب ما مجموعه 22 قطارا یومیا الجھة الشرقیة، مما سیتیح إمكانات عدیدة للمسافرین لأغراض عملیة أو للترفيه.

وأشار البلاغ إلى أنه تمت، عمليا، برمجة انطلاق ووصول قطار كل 4 ساعات بالنسبة لوجدة و الناظور یومیا من الساعة 6 صباحا إلى الساعة 9 لیلا، مع قطارات لیلیة مجھزة بمعدات وخدمات لضمان راحة المسافرین، مضيفا أنه بالنسبة لمحطات كل من تازة وكرسیف وتاوریرت، ستستفید من خدمات قطار على رأس كل ساعتین في كلا الاتجاھین.

وأبرز المكتب أنه تم تھیئ ھذا العرض الجدید لتمكین الزبناء من الاستفادة من وتیرة مكثفة ومواقیت مناسبة للقطارات، وكذلك من تسھیل المراسلات بمحطة فاس اتجاه وسط وجنوب وشمال المملكة.

ومن أجل مواصلة تطویر حركیة مستدامة، أكد البلاغ أن المكتب وضع ھذا العرض الجدید لتسھیل استعمال المواطنین القاطنین بالمناطق التابعة لھذه الجھة للسكك الحدیدیة وكذا لمساھمة القطار في التوازن الجھوي.

وخلص البلاغ إلى أنه للاستعلام حول ھذا العرض الجدید، یدعو المكتب زبنائه إلى الإتصال بأعوانه سواء بالمحطات أو على متن القطارات أو عبر الإرشاد بالمحطات و الإعلانات الصوتیة بالمحطات وبالقطارات و النشرات الإعلامیة واللوحات الإشھاریة بمختلف المدن و رسائل (SMS) و مركز خدمة الزبناء (رقم 2255 ) وعبر موقع المكتب على الانترنت (www.oncf-voyages.ma/www.oncf.ma).

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

تابعنا على الفيسبوك

تطبيق 24 ساعة

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

إشتراكوا في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرة 24 ساعة الإلكترونية لتصلك آخر المستجدات المحلية و الدولية