24 ساعة

 عاجل

البنك المغربي للتجارة الخارجية يفوز بجائزة “البنك الإفريقي لسنة 2018”

الأحد 11 نوفمبر 2018 - 00:02
البنك المغربي للتجارة الخارجية يفوز بجائزة “البنك الإفريقي لسنة 2018”
24ساعة - متابعة

فازت مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية (بنك أوف أفريكا) بالكأس المرموقة لـ “البنك الإفريقي لسنة 2018″، وهي جائزة تكافئ البنك الإفريقي الذي يحظى بمكانة متميزة على مستوى القارة.

وأوضحت المجموعة في بيان لها، أن هذه الجائزة تم منحها من طرف مكتب وسائط الإعلام والتنقيط (ليديرز ليغ) خلال منتدى (أفريكا إينفيستمنت فوروم أند أواردز)، الذي نظم أمس الخميس بباريس، مشيرة إلى أن مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية (بنك أوف أفريكا) هي المجموعة البنكية المغربية “الأكثر توجها نحو الخارج”، وذلك بتواجدها في نحو 30 بلدا بكل من إفريقيا وأوروبا وآسيا، وبتوظيفها لأزيد من 15 ألف مستخدم عبر العالم، وبشبكة تتألف من 1650 نقطة بيع في خدمة أكثر من ستة ملايين زبون.

وأبرز البلاغ أن هذا التتويج الجديد يمكن مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية من التموقع كبنك عالمي يواصل استراتيجية نموه الوطني والدولي، لاسيما من خلال فتح فروع في إفريقيا، تحت مظلة مجموعة (بنك أوف أفريكا)، وفي أوروبا من خلال (البنك المغربي للتجارة الخارجية إنترناشونال هولدينغ) الذي يجمع الفرعين الأوروبيين الموجودين في لندن ومدريد (البنك المغربي للتجارة الخارجية أورو سيرفيس) وهو مؤسسة أداء لفائدة الجالية المغربية والإفريقية، وكذا من خلال تواجد أكثر أهمية بآسيا، لاسيما في الصين من خلال (البنك المغربي للتجارة الخارجية شنغاي)، وفي أمريكا الشمالية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف المصدر ذاته أن “المجموعة تعرض توجهات جديدة وتقدم عروضا مبتكرة، متلائمة مع كل فئة من الزبناء، مستفيدة من خطوط أعمالها، كما أنها تسجل إشعاعها في الاستمرارية على كل الأسواق التي توجد بها، لاسيما من خلال تطوير مجالات جديدة من قبيل البنك الرقمي والبنك التشاركي، والمشاريع الخضراء”.

وترتكز أنشطة (ليديرز ليغ)، وهي مجموعة وسائط الإعلام ومكتب التنقيط أسست سنة 1996، على ثلاثة مجالات رئيسية، هي التدقيق والتنقيط من طرف خبراء، وإنتاج المحتويات التحريرية، وتنظيم منتديات “أعمال لأعمال” وطنية ودولية.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف