24 ساعة

 عاجل

الفنيش يكتب : المغرب بين ملكية محمد السادس وملكية “الشخص المعلوم”

الجمعة 27 يوليو 2018 - 02:21
الفنيش يكتب : المغرب بين ملكية محمد السادس وملكية “الشخص المعلوم”
ع ق

 

 

بداية نهني ملك البلاد والأسرة الملكية بعيد العرش المجيد سألين المولى عز والجل الشفاء لملك البلاد وشفاء كذلك لبلدنا المغرب من سرطان الفساد الذي جعل الوطن طريح الفراش يحاول البعض أن يجعل من “شطحات” أخنوش أو تصريحات العثماني أو خرجات وزير حقوق الانسان (وزير ما شاف شي حاجة) أن الوطن بخير فقط لأنهم هم بخير وبأن الشخص المعلوم بخير في حين الوطن ينهب بالجرافات وبالملايير.

 

لابد في البداية من تعريف “الشخص المعلوم” من هو؟ الشخص المعلوم هو موظف في القصر الملكي حظي بثقة الملك محمد السادس الى درجة بعيدة جدا، لكن الشخص المعلوم هو سبب الكوارث في المملكة هو من يرضى عن العمال والولاة هو من يغضب عليهم هو من يسلط مثلا والي فاسد ويسخر له منتخبين فاسدين ويسلطهم على منطقة حتى ينهبونها وتخرج ساكنتها غضبا وبعد ذلك يوقفه مدة معينة حتى يتناساه الشعب وينقل الى منطقة أخرى مثل الجرافة ويبدأ النهب من جديد باستثناء والي مراكش السابق الذي وصل نهبه لشخص على صلة بالملك محمد السادس مباشرة فتلقى والي مراكش ضربة مثل الصاعقة لأن الشخص المعلوم لم يستطيع إخفاء الواقعة!! الشخص المعلوم هو من يعطي الرعاية السامية لمنتخب فاسد لأخذ الملايير لمهرجان فاسد مثلا! الشخص المعلوم هو من يغض الطرف عن صفقة بين شركة مرجان ومنتخب فاسد حيث اشترى المنتخب الفاسد أرض ب20 مليون سنتيم وقام ببيعها بصفته الشخصية بقرابة أربع ملايير أمام تعارض المصالح لأن المنتخب المعني كان حينها رئيس بلدية كلميم!

 

الشخص المعلوم هو الذي يختار الفاسدين من الأحزاب السياسية أو ضعيفي الشخصية لينفذوا مخطط فساده ونهبه، الشخص المعلوم هو الذي يمنع كل وثيقة خطيرة ستمس عصابته من الوصول الى يد الملك محمد السادس. أو يخرج مثلا بلباس النوم من مكتبه ويطلب من مسؤول كبير في وزارة الداخلية بعدم مقابلة الملك ويؤخر ذلك مدة شهر حتى تقع الواقعة ويكون قد فات الآوان!! أو يوقف مجلس جهة كلميم كاملا في خرق سافر للدستور فقط لأن رئيس جهة كلميم وادنون أرسل رسالة الى الملك محمد السادس يكشف فيها جرائم عصابات من عصابة الشخص المعلوم، في حين رئيس جهة كلميم وادنون أدى القسم أمام الملك محمد السادس وليس أمام الشخص المعلوم!!

 

البيعة بين الملك والشعب هي بيعة متبادلة أن يسهر الشعب على مبايعة الملك رئيسا ورمزا للدولة في المقابل يسهر الملك على ضمان حقوق شعبه الكاملة من حرية وكرامة وحقوق وصحة وتعليم وخدمات اجتماعية وقضاء عادل، تلك الحقوق التي لا يختلف فيها مواطن يسكن في أكدال في الرباط قرب القصر الملكي عن راعي غنم في جبال الأطلس أو فيافي الصحراء ولا يختلف عنهم مريض في مستشفى السويسي عن مريض في مستشفى في أسا زاك (هذا إذا كان هناك مستشفى وفق المعايير المتعارف عليها أغلب المستشفيات في المغرب مجرد بنايات حجرية يوجد بها خصاص في الأطر والمعدات).

 

لقد اختار الشخص المعلوم السيد العثماني لأنه ضعيف الشخصية ولأنه يحسن نطق كلمة نعم وحاضر سيدي ولا يعرف نطق كلمة لا هذا غير مقبول، الشخص المعلوم يعمل في صمت ويحدد كل من يعارض فساده وينتقم منه في صمت حتى جعل المغرب بركان يغلي. لقد تجاهل الشخص المعلوم كل خروقات الوزير أخنوش والدعم الكبير للمحروقات لأن الشخص المعلوم يعرف من أين تؤكل الكتف. لقد وضع الشخص المعلوم وزير العدل السابق على رأس وزارة العدل حتى أصبحت الرشاوي في المحاكم على عينك يا بن عدي (المرجو العودة للشهادات شهود عيان في تقرير قناة الجزيرة عن مافيا العقار في تزنيت وكلميم).
حقوق الانسان تنتهك بشكل خطير لكن السيد وزير حقوق الانسان مادام راضي عنه الشخص المعلوم سيظل صامتا أو عندما يتحدث يكذب منظمة هيومن رايتس ووتش مثلا!!! سبحان الله، نذكر مصطفى الرميد بمظاهراته من أجل ملكية برلمانية! اليوم تأكدنا أنه كان يناضل من أجل ملكية الشخص المعلوم، أما ملكيتكم البرلمانية حفظنا الله منها كما نتمنى أن ينجينا الله من ملكية الشخص المعلوم وتعود ملكية دستورية بين الملك محمد السادس وشعبه بدون وساطة المفسدين أو ضعيفي الشخصية. كل الصحفيين أو الحقوقيين المعتقلين لم يطالبوا بملكية برلمانية وإنما بمحاربة الفساد والعدالة الاجتماعية لكنهم اعتقلوا وظلموا لماذا! لأنهم أزعجوا الشخص المعلوم وبتالي مصالح الشخص المعلوم مهددة فلابد أن يسجنوا!! ووزير العدل يزكي ووزير حقوق الانسان يبارك في ظل “ملكية الشخص المعلوم”

 

الشخص المعلوم لم يسيطر فساده فقط على وزارة الداخلية والقضاء بل حتى وزارة الخارجية والسفراء، مثلا سفير ما يمكن له أن يكون كسولا فاسدا فقط يتكلف بحماية ومراقبة تجارة الشخص المعلوم سيكون مرضيا عليه. إذا ما عارضه أحد يتصل بالشخص المعلوم سيرسل المعارض إلى المغرب وبدون مهمة، إنها ملكية الشخص المعلوم وليست ملكية محمد السادس.
شخصيا لن أبايع ملكية الشخص المعلوم وهذا أول مقال ضد الشخص المعلوم أو ابن عرفة الجديد، لكن دعونا نبحث عن أسباب تصرفات الشخص المعلوم شخصيا أرى أن ورائها ثلاثة احتمالات:

ـ يا إما أن الشخص المعلوم ساذج إلى أبعد الحدود ووضعته منظومة الفساد قرب الملك ليدافع عن الفساد ويدافع عن مصالح الفساد عبر رجالاته.
-يا إما أنه فاسد وناهب للمال العام ويضع شبكته لتضمن له مصالحه ويستغل ثقة الملك لدفاع عن مصالحه الشخصية ونشر الفساد من أجل مداخيل مالية أكبر.
– يا إما أن الشخص المعلوم يخطط للانقلاب كما فعل أوفقير فيغضب الشعب على المؤسسة الملكية وبعدما يأتي الانقلاب يجد أرضية له وينسب كل الظلم والفساد للملك.
أمام كل هذه المعطيات مغربنا الحبيب يعاني على كل المستويات التعليمية والصحية والقضائية أما العلاقات المغربية الأوروبية في تراجع مستمر وقد يكون ذلك جزء من مخطط الرجل المعلوم لعزل المغرب عن محيطه من أجل لحظة الانقضاض.

 

خطاب عيد العرش لم تفصلنا عنه إلا أيام محدودة ومن المؤكد أن الشخص المعلوم اطلع على مضامينه وضمن أن خطاب عيد العرش لن يمس مصالحه التجارية والسياسية والأمنية، وحتى إذا ما عالج الخطاب الملكي المشكل كما فعل جلالة الملك في خطاب عيد العرش الماضي حيث كان خطابا وجيها وحكيما لكنه لم يطبق منه شيء! وهذا خطير أصبحنا أمام “ملكية الشخص المعلوم” حيث الملك لا يستطيع فيها تنفيذ خطاباته. أخشى أن تكون كل أزمات المغرب الداخلية والخارجية من صنع الشخص المعلوم لكي يضعف الملك والمغرب أكثر في المقابل تتطور نفوذه وتجارته وهذا فعلا ما نلاحظه في مجالات عدة حيث كل من لهم علاقات مع الرجل المعلوم بلغت تجارتهم كندا وأمريكا وفرنسا وبريطانيا في حين ترتفع ديون المغرب إلى أعلى مستوى لها! في المقابل تقدم قوي لخصوم المغرب في المحافل الدولية,اما على المستوى الداخلي تردي للخدمات الصحية والاجتماعية إضافة إلى انتشار الفساد في القضاء, تراجع خطير للتعليم في المغرب مثلا بعض المعلمين والأساتذة لا يزالون يركبون البغال للوصول لبعض القرى النائية في حين يتنقل القائد للنفس القرية بسيارة رباعية الدفع تابعة للدولة!!! زوجات بعض المسؤولين في المغرب ينظفن أظافرهن في فرنسا ولا تربطهن بالمغرب إلا مشاركة أزواجهن حلب بقرة المغاربة المنهوبة ونحيلة والتي باتت على وشك انتهاء حليبها نتيجة طلب الفساد على عرض محدود وقليل.

 

كيف لي أن أصدق خطاب جلالة الملك لعيد العرش القادم! ونحن من فرحنا بخطاب عيد العرش الماضي وهللنا له لنجد أن مؤامرة الشخص المعلوم أقوى بكثير من خطاب الملك، فهل ستمتص مؤامرة الشخص المعلوم خطاب الملك لعيد العرش يوم الاثنين القادم؟ كما امتص خطاب عيد العرش الماضي! وتستمر معه معاناة المغرب شعبا ووطنا وملكا، ننتظر خيرا من الملك محمد السادس لكي يضرب بيد من حديد لكل من استغل ثقته مثل ما فعل مع وزير الداخلية السابق ومع والي مراكش السابق لكن على جلالة الملك أن يعلم أنهم كانوا فقط بيادق للشخص المعلوم الذي يحظى بثقته وقريب منه مثل ظله.

محمد الفنيش
صحفي ومحلل سياسي.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

في الواجهة

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف