24 ساعة

 عاجل

نشطاء: الداعون الى مقاطعة موازين تجاوزوا كل الحدود

الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 20:10
نشطاء: الداعون الى مقاطعة موازين تجاوزوا كل الحدود
ع ق

المحرر الرباط

 

عبر عدد من النشطاء الغير مقاطعين لمهرجان موازين عن استيائهم من تصرفات من وصفوهم بالعدميين، المعارضين لأي شيء من أجل المعارضة لا غير، مؤكدين على أن تجاوزات هؤلاء قد فاقت مل الحدود، و تجاوزت سقف الحريات الى التدخل في حرية الغير.

 

و قال هؤلاء من خلال تدوينات شاركوها على حساباتهم، أن الدعوة الى مقاطعة مهرجان موازين، قد أصبحت مبررا للتطاول على الاخرين، و استعمال شتى عبارات القذف و التشهير ضد كل مواطن رفض الانصياع لنداءات هدفها افساد كل تظاهرة يدعمها المغاربة و في مشهد ينم عن نوايا غير بريئة صادرة عن جهات معروفة، تستغل مواقع التواصل الاجتماعي لنفث سمومها في المجتمع.

 

و دعى هؤلاء المواطنين، الجهات المسؤولة الى التدخل من أجل وضع حد لهذه المهزلة، مؤكدين على أن الدعوة الى مقاطعة موازين، قد اصبحت مطية بالنسبة لعدد من الجهات من أجل مهاجمة المغاربة، و وصفهم بشتى النعوت التي يجرمها القانون، ما يؤكد على أن البعض يستغل الحريات الممنوحة من طرف الدولة، من أجل ممارسة الدعششة و العدمية بطريقة أصبحت تخنق حريات الاخرين.

 

رواد مهرجان موازين، أكدوا على احترامهم لاي شخص يقاطع هذا المهرجان، شريطة عدم ارغام الاخر على مقاطعته، أو التشهير بمن حضر فعالياته بدعوى “معارضة الشعب” و كأنهم وحدهم يشكلون الشعب المغربي، أو أن الوطنية أصبحت توزع من طرف العدميين و الداعين الى افساد كل مناسبة من شأنها الترفيه على المغاربة و المساهمة في الترويج للبلاد كقبلة سياحية و أرض للتعايش و السلام.

 

و طالب المتحدثون، من وسائل الاعلام المنصاعة وراء نداءات المقاطعة، الى التحري من المعلومة قبل نشرها، و التأكد مما اذا كان المال العام يستعمل فعلا في هذا المهرجان كما يروج لدلك بعض العدميين، أن أن الامر مرتبط بشركات خاصة تساهم في هذه التظاهرة تماما كما تساهم في دعم العديد من التظاهرات.

 

المصادر ذاتها، أكدت على أنها لا تقاطع موازين، و غير معنية أساسا بهذه المقاطعة، طالما أن الحضور لهذا المهرجان، له انعكاسات جد ايجابية على المملكة و على اقتصادها، و طالما أن توافد المغاربة على منصات المهرجان، يعكس صورة مغرب الثقافات و التعايش في أعين الاجانب، و يصحح العديد من المغالطات التي يسعى خصوم المغرب الى نشرها على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف