24 ساعة

 عاجل

مركز “سيبيلاتام” الكولومبي: العلاقات بين المغرب و الولايات المتحدة “تاريخية و استراتيجية”

الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 16:20
مركز “سيبيلاتام” الكولومبي: العلاقات بين المغرب و الولايات المتحدة “تاريخية و استراتيجية”
وكالات

كتب مركز التفكير الكولومبي “سيبيلاتام” في مقال تحليلي سلط فيه الضوء على تطابق وجهات النظر بين المغرب و الولايات المتحدة حول العديد من القضايا المتعلقة بالتنمية في إفريقيا و السلم ومكافحة التطرف، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين “تاريخية واستراتيجية”.

و أضاف مركز التفكير، المتخصص في الشؤون السياسية والاستراتيجية بأمريكا اللاتينية، أن واشنطن تعتبر المملكة “حليفا استراتيجيا” في المنطقة، مبرزا أهم المحطات الرئيسية في العلاقات بين البلدين منذ اعتراف المغرب سنة 1777 باستقلال الولايات المتحدة، ليصبح بذلك أول دولة في العالم تتخذ قرارا من هذا القبيل.

و ذكر “سيبيلاتام”، الذي توقف عند عراقة الروابط بين المغرب والولايات المتحدة، أن البلدين مرتبطان منذ سنة 1786 بمعاهدة السلم والصداقة، التي تعتبر الأولى من نوعها التي تبرمها الولايات المتحدة في تاريخها مع بلد أجنبي.

و أشار إلى أن الزيارة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في نونبر 2013 إلى الولايات المتحدة و استقبل خلالها جلالته بالبيت الأبيض من قبل الرئيس الأمريكي آنذاك، باراك أوباما، شكلت فرصة لإعادة التأكيد على “متانة العلاقات و التعاون المتنامي” بين البلدين، مبرزا أن الولايات المتحدة منحت المغرب سنة 2004 وضع “الحليف الرئيسي خارج الحلف الأطلسي” و بعد عامين أي في سنة 2006 تم إبرام اتفاقية للتبادل الحر بين الدولتين مما جعل المملكة الدولة الإفريقية الوحيدة التي يجمعها بالولايات المتحدة اتفاق من هذا النوع.

و أوضح مركز التفكير الكولومبي أن “الولايات المتحدة تثمن الاستقرار الذي يتمتع به المغرب في منطقة مضطربة وانفتاحه واعتداله الديني”، مضيفا في هذا السياق أن مخطط الحكم الذاتي للصحراء، الذي قدمته المملكة، تصفه واشنطن ب “الجدي والواقعي و ذي المصداقية”.

و ذكر بأن الولايات المتحدة تدعم جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل “عادل ودائم” لهذه القضية في إطار “روح من الواقعية”، مشيرا إلى الزيارة الأخيرة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، إلى واشنطن، و التي تميزت بإجرائه لمحادثات مع عدد من المسؤولين الأمريكيين تركزت على جملة من القضايا من بينها “الدعم والمساعدة” التي تقدمها إيران إلى “البوليساريو”.

و في هذا الصدد، توقف “سيبيلاتام” عند مشروع القانون الذي قدمه مؤخرا أعضاء من الكونغرس الأمريكي يدينون فيه التواطؤ بين إيران و انفصاليي “البوليساريو”.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف