24 ساعة

 عاجل

لقاء في نواكشوط يؤكد العناية الخاصة التي يوليها الملك محمد السادس لأبناء الجالية

السبت 5 مايو 2018 - 14:14
لقاء في نواكشوط يؤكد العناية الخاصة التي يوليها الملك محمد السادس لأبناء الجالية
ع ز

المحرر ـ متابعة

نظمت سفارة المغرب بنواكشوط، مساء أمس  الجمعة، لقاء تواصليا مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بموريتانيا، تم خلاله طرح مجموعة من المشاكل والصعوبات التي يواجهها المواطنون المغاربة بهذا البلد، والجهود التي تبذلها أطقم السفارة لإيجاد حلول لها.

وأبرز القائم بأعمال سفارة المملكة بنواكشوط، الحسن بنموساتي، في بداية هذا اللقاء، الذي حضره عدد كبير من أفراد هذه الجالية، العناية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأبناء الجالية المغربية في مختلف البلدان التي يقيمون بها، وحرص جلالته الموصول على أن تكون الخدمات المقدمة لهم ذات جودة عالية وفي أحسن الآجال والظروف.

واستعرض الجهود التي يبذلها القسم القنصلي بالسفارة في العديد من المجالات التي تهم أفراد الجالية، ومن بينها، على الخصوص، تنظيم التسجيل القنصلي إلكترونيا، والسرعة في إنجاز جوازات السفر، والدعوة إلى تنقل الموظف المكلف ببطاقة التعريف الوطنية إلى نواكشوط كلما دعت الضرورة، وإيجاد الحلول المناسبة لبعض المشاكل التي تعترض الحالة المدنية، وترحيل جثامين الوفيات ومتابعة حالات المواطنين المهملين.

وأضاف أن القسم القنصلي بالسفارة بصدد الاشتغال على العديد من الملفات الأخرى ذات العلاقة بوضعية المواطنين المعوزين وبتجويد الخدمات القنصلية، من قبيل المساعدة القضائية والمساعدة الصحية وكذا المخيمات الصيفية، وإطلاق موقع إلكتروني للسفارة الذي سيسهل ويسرع الكثير من الخدمات.

كما أكد أن السفارة تتابع عن كثب جميع الصعوبات التي تعترض أفراد الجالية بموريتانيا، وتحرص على تذليلها وتعمل على تلبية طلباتهم في أسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم لقاءات تواصلية مماثلة وفق جدولة زمنية محددة.

و تم خلال هذا اللقاء الإعلان عن انطلاق عملية انجاز وتجديد بطائق التعريف الوطنية البيومترية لفائدة المواطنين المغاربة المقيمين في موريتانيا، وذلك خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 13 ماي الجاري.

من جهتهم، أشاد أفراد الجالية المغربية بتنظيم هذا اللقاء التواصلي، باعتباره فرصة سانحة للتعبير عن انشغالاتهم وطرح ما يعترضهم من عراقيل، وفي مقدمتها الحصول على بطاقة الإقامة المطروح بإلحاح، وإيجاد حل لبعض مشاكل الحالة المدنية وتوثيق عقود الزواج وترحيل جثامين الموتى إلى المغرب والتغطية الصحية، معربين عن الأمل في أن تجد طريقها إلى الحل في أقرب الآجال.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

في الواجهة

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف